دشنت هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة بالشراكة مع مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون اليوم الدليل الإرشادي لأسر ذوي الإعاقة البصرية. ويُعد الدليل الأول من نوعه في المملكة، ويمثل مرجعا لجميع الخدمات المقدمة لذوي الإعاقة البصرية في المملكة. وتمثل الشراكة بين هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة ومستشفى الملك خالد التخصصي للعيون تحقيق أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030 التي تركز على تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من الحصول على فرص عمل مناسبة، وتعليم يضمن استقلاليتهم واندماجهم بوصفهم عناصر فعالة في المجتمع، وإمدادهم بالأدوات والتسهيلات التي تساعدهم على تحقيق النجاح، ويعد الدليل من الأدوات التي تساعد على تحقيق ذلك. ويقدم الدليل معلومات توعوية وتثقيفية حول الإعاقة البصرية وخدمات التدخل المبكر، وتصنيف للخدمات التعليمية والصحية والبشرية وكيفية الوصول لها والحصول عليها، كما يوفر معلومات حول أهم التطبيقات الإلكترونية المساندة لذوي الإعاقة البصرية والخدمات التي تقدمها، إضافة إلى أهم المواقع الإلكترونية التي تقدم خدمات ومعلومات، وتهتم بذوي الإعاقة البصرية. ويهتم الدليل بدعم الجانب النفسي والمعنوي لذوي الإعاقة البصرية من خلال عرض نماذج ملهمه ومحفزة لبعض الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية ممن حققوا نجاحات في مختلف المجالات. وسيوفر الدليل بصيغ مختلفة تحقق أهداف إمكانية الوصول للمحتوى لذوي الإعاقة البصرية، مثل طباعته بصيغة طريقة برايل، وبصيغة ملف صوتي، وبصيغة كتاب إلكتروني يتوافق مع تطبيقات قارئ الشاشة الخاصة بذوي الإعاقة البصرية.

توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة ومستشفى الملك خالد التخصصي للعيون

وجرى خلال التدشين توقيع مذكرة التفاهم بين هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة ومستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، إذ وقع المذكرة الرئيس التنفيذي لهيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة الدكتور هشام الحيدري، والرئيس التنفيذي لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون الدكتور عبد العزيز الراجحي. وتهدف المذكرة إلى تنسيق الخدمات المقدمة لجميع الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية والاستفادة من الأبحاث والدراسات المقدمة. وأوضح الدكتور الحيدري أن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار إستراتيجية الهيئة لرفع مستوى جودة الخدمات المقدمة لجميع الأشخاص ذوي الإعاقة، مفيداً أن توقيع الاتفاقية سيسهم في رفع مستوى الأداء والخدمات المقدمة، كون جهود المستشفى رائدة من حيث الأنشطة والبرامج التي أسهمت في رفع مستوى الوعي الصحي، ومكافحة العمي في المملكة، ودعم ذوي الإعاقة البصرية وتأهيلهم. وبين أن الهيئة تعمل حاليا على إصدار عدد من الأدلة التي تسهم في رفع مستوى جودة الخدمات المقدمة لجميع الأشخاص ذوي الإعاقة، ومنها الدليل الإرشادي لأسر ذوي الإعاقة البصرية، منوهاً بأهمية إصدار مثل هذه الأدلة التي ستكون مرجعاً أساسياً للأسر والمهتمين، مثمناً مشاركة جمعية المكفوفين الأهلية بالرياض ” كفيف” وجمعية “رؤية” بالمدينة المنورة على جهودهم في المراجعة وطباعة الدليل بطريقة برايل. يذكر أن هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة أطلقت في وقت سابق عدداً من الأدلة منها دليل إرشادات وآداب للإفصاح عن الإعاقة والدليل المبسط لمعايير الوصول الشامل.